الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

هاتفي يردد "زي ما اعتبرك حبيبي اعتبرني .. الحبيب اللي صعب تستغني عنا "


صابني ذهول مرير ..
هاتفي يردد ..
"سو مثلي حبني قبل تخسرني .. سو كل شين يجي في مصلحتنا
...
ادري ما نيل المطالب بالتمنّي .. بس عمري عشته وياك اتمنا
زي ما اعتبرك حبيبي اعتبرني .. الحبيب اللي صعب تستغني عنا "
ومع كل كلمة تختنق انفاسي ..
تتسارع نبضات قلبي ..
يمنعني كبريائي ان اجيب ..
تتعالى صرخات الانتظار داخلي ..
اجيبي فقد اتى ذالكـ الغايب ..
الذي نزفت اقلامكـ واحترقت احرفكـ
شوقآ من اجله ..
ذالكـ الأمير الذي ..
اتقدت من اجله مشاعركـ ..
ووهبتيه قلبكـ وروحكـ ..
تسابقت دمعاتي .. وتعالت صرخات
الرجاء بداخلي ..
اجبت بصوت تخنقه الغصهـ ..
لـ اعلم بأن هاتفه
قد اتصل من تلقاء نفسه ..
وسط ضجه وغمره من الجنون ..
سببها الفرح ؟!!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق